moka crazy
اهلا وسهلا بيك ايها الزائر
انت الان فى منتديات موكا
فى عالم من الحصريات فى عالم كريزى
انت هنا فى شله كريزى حاول تكون عضو فى شلتنا هتتمتع اخر حاجه وهتكون سعيد بوقتك معانا
نتمنى لك التمتع والسعاده باحلى الاوقات فى منتديات موكا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
moka crazy - 813
 
القلب المجروح - 595
 
marmora amora - 219
 
احمد طيارة - 185
 
meryam - 160
 
thequeen2020 - 65
 
ElBrEnS SHaDY - 45
 
wafa - 30
 
ميرانا - 21
 
youssefaicha - 12
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ 08/03/12, 11:09 pm

الحوار الداخلي ...للدكتور شريف عرفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الحوار الداخلي ...للدكتور شريف عرفه

مُساهمة من طرف meryam في 31/05/11, 02:01 am

بتكلم نفســك أزاي؟؟؟



هل تعلم.. إننا كلنا بنكلم نفسنا؟؟
طبعا مش قصدي نقف قدام المراية نكلم نفسنا زي في الرسمة كده.. باهزر طبعا..
لكن أقصد الحوار اللي بيحصل بينك وبين نفسك وإنت قافل بقك.. فاهم حاجة؟؟

تعالوا نخش في الموضوع..



لم تأتِ خطيبة "زكي" لزيارته في عمله كالعادة.. وكلمها على الموبايل فوجده مغلقا.. فدارت في ذهنه هذه الأفكار:

لماذا لم تأتِ؟!
أكيد متضايقه مني!
متضايقة ليه؟
أكيد لا تحترمني ولا أمثل لها أي أهمية!
لماذا أغلقت هاتفها؟
لأنها لا تبالي بي ولا تريد أن أكلمها لأنني أسبب لها إزعاجا!
إنها لا تحبني!
أنا لا أمثل لها أية أهمية!
حسنا.. أنا أكرهها ولن أتصل بها!!
وسأتشاجر معها كذلك!!

هل لاحظت تسلسل الأفكار التي جالت بخاطره؟؟
لم يحدث أي حوار فعلي بينه وبين خطيبته لتخبره بسبب تأخرها.. تسلسل أفكاره قاده لافتراضات معينة لا ذنب لها فيها أصلا!!

من الممكن أن تكون قد تأخرت لأنها تحضر له مفاجأة، وهاتفها مغلق لأن بطاريته قد نفدت.. ممكن طبعا!!


إيه اللي حصل هنا؟
اللي حصل حاجة اسمها: الحوار الداخلي..


الحوار الداخلي


هو الحوار الذي يدور في ذهن كل منا.. قد نتخيل أننا نكلم شخصا ما ونفترض أنه سيجيب بطريقة معينة قد تؤثر على حكمنا عليه.. أو أننا نجري حوارا بيننا و بين أنفسنا نفترض فيه افتراضات سلبية أو إيجابية.


حكمة:



احذر الحوار الداخلي السلبي، واحذر تأثيره..

حين نتخيل حوارا مع شخص.. فهذا الحوار الوهمي قد يؤثر في حكمنا عليه فعلا.. لذلك حاول أن تفهم الشخص ذاته ولا تفترض فيه افتراضات مسبقة.. ولا تفترض دائما الأسوأ في أي موقف..



اقرأ معي هذا الخبر الغريب:
رجل يقتل زوجته لأنها رفضت السهر!

خبر مرعب طبعا.. لكن لو دققنا النظر سنجد أن السبب الرئيسي لهذه الجريمة ليس رفض الزوجة السهر.. لكن الحوار الداخلي للزوج (الذي يعاني مشكلة نفسية غالبا) هو السبب الرئيسي لما حدث..

ما الحوار الداخلي السلبي الذي دار في ذهنه مثلا؟

لم لا تسهر معي؟
لأنها لا تحترمني..
ألا تعرف أنني رجل البيت هنا؟؟
ألا تقدر ما أفعله من أجلها؟
تصرفها هذا يعني إهانة لرجولتي..
يجب أن أثأر لكرامتي...


في هذا الحوار السلبي افترض أنها أهانت رجولته فأخرج السكين وطعنها (بما أنه يعاني مشكلة نفسية غالبا).. ربما لم تقصد بهذا إهانة رجولته لكن قصدت بهذا الراحة بعد يوم عمل شاق مثلا!!

احذر الحوار الداخلي السلبي.. تعلم كيف تتوقع الأفضل دائما.. اجعل حوارك الداخلي إيجابيا لا سلبيا كي تعيش سعيدا.. هذا هو مفتاح سعادتك مع الناس..




طيب.. ما الحوار الداخلي الإيجابي بقى؟؟


قول إنت بقى.. الدور عليك..

المثالين اللي فاتوا كتبنا مع بعض حوار داخلي سلبي لكل منهما.. اكتب إنت الإيجابي..



لم تأتِ خطيبة "زكي" لزيارته في عمله كالعادة.. وكلمها على الموبايل فوجده مغلقا.. فدارت في ذهنه هذه الأفكار الإيجابية:

حين تأخرت اليوم افتقدتها.. إنني أحبها فعلا..
بالتأكيد تأخرت لأنها تحضر لي خبرا سارا..




أكمل أنت بقية هذا الحوار
لتدرب نفسك على الحوار الداخلي الإيجابي
.....................................
.....................................
.....................................
.....................................
.....................................


رجل عاد للبيت متأخرا فوجد زوجته ترفض السهر..
سيدور في ذهنه هذا الحوار الإيجابي:

لقد أرهقت نفسها اليوم كثيرا من أجلي لأنها تحبني..
لن أجبرها على السهر كي تعرف كم أحبها...



أكمل أنت بقية هذا الحوار
لتدرب نفسك على الحوار الداخلي الإيجابي

.............................
.............................
.............................
.............................

مارس هذا التدريب في كل موقف يمر عليك في حياتك.. تعلم كيف تفترض افتراضات إيجابية تفسر أي موقف يمر عليك.. هل تعلم أن (80 %) من أسباب القلق سببها طريقة تفكيرنا السلبية ولا علاقة لها بما يحدث فعلا؟؟

اجعل كلامك مع نفسك إيجابيا ولاحظ الفرق الذي سيصنعه ذلك لحياتك ولنظرتك للأشياء...


وانتظرونا في العدد القادم من برمج عقلك.........


**** منقول ****
avatar
meryam
مشرف كريزى

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى